حبر للطابعات hp samsung canon brother

تبدأ شركة نفسك فيها إزاي

تبدأ شركة نفسك فيها إزاي
تم النشر بواسطة : ewazefa.com
المشاهدات :4066

تبدأ شركة نفسك فيها إزاي ؟

 

في عبارة بتقول “المسوق الناجح هو الذي يعلم نفسه من موقع المدير”
 

عبارة حلوة ومغرية، صح؟
 

ممكن يكون عندك المعلومات اللي ممكن تبدأ بيها البزنيس بتاعك، بس مركز الخوف بيبقي العلاقات العامة و أفراد التيم اللي حيكونوا موظفين عندك.
 

الحاجتين دول ممكن تحلهم ازاي؟ بص يا سيدي.
 

1- العلاقات العامة، في طريقين:
 

الطريق الاول: إمشي دوغري:
 

حضّر عروض لشرايح تسويقية مستهدفة منّك، يعني إنت مستهدف تشتغل في ناحية سوشيل ميديا و تسويق لمواقع و إدارة مواقع رياضية، ولا براندات ولا ممثلين ولا فنانين ولا حاجات تقنية ولا ولا ولا ولا،


تبدأ زي الشاطر كدة تبعت إيميلات و تاخدلك مشوار تقديم عروضك والمميزات اللي عندك لجمهورك المستهدف، أو ممكن  تخلي حد ليه تواجد و سط جمهورك تبدأ تجره ليك و يبقي لية نسبة من التعاقد و الي ما هنالك من تفاصيل تتعلق بيك و بيه يا سيادة المدير.


 

الطريق التاني : خش في الخيطة:
 

حضّر عروض برضو و مميزات، بس مش لشرائح لا أبسولتلي حضرتك :) قدمها لشركات الدعاية الأونلاين و الأوفلاين وركز علي حتة إنك حتبقي أفيد و أرخص لها من إنها توظف موظفين مباشرين ليها يعني من الآخر تبقي شركتك شركة آوت سورس زي شركة الكول سنتر.

 

2- الموظفين :
 

لو إنت معاكش راس مال كبير و محتاج عمالة رخيصة و برضو محتاج تحقق ربح عالي، يبقي مقدامكش غير حل واحد، وهوا إنك تشغل موظفين عندك ياخدوا فترة تدريب تحت ايدك و تعلمهم تفاصيل الشغلانة، يعني مثلاً تجيب واحد بيشتغل فوتوشوب و تحولة لسوشيال ميديا،


أو واحد أكتيف علي السوشيل ميديا و تخليه كونتنت رايتر، وهنا الموظفين حيبقوا حابين الشغل لإنهم بيتعلموا  و بيقبضوا و في نفس الوقت حتبقي عندك مكانه أكتر من مدير عندهم و بكدة حتبقي دايرة الثقة إتقفلت خصوصا مع مجموعة قواعد بتنظم الشكل دة.


 

شوية كلام مهم:
 

في شركة دعاية بتصنع منتج و بتسوقله زي فكرة الفنكوش بتاعة عادل امام، ده اسلوب حلو جداً خصوصاً إنك بتكسب من المنتج و من الدعاية و من كل جانب، بس برضو ممكن تخسر من كل جانب، فا في البدايات بيكون الأسلوب دة مؤذي بشكل مبالغ فيه فا متفكرش فيه حتي، نصيحة.

 

قبل ما تبدأ تشتغل لازم تكون محضر أفكار في المطلق و حاطط عينك علي حاجاتك اللي معاك و اللي عايز تبقي معاك، مش في شهر حتبقي ماسك شغل لتويوتا ولّا كنتاكي، فا برّاحة و حضّر نفسك قبل ما تحضّر شركة ، ويوم ما تبدأ هو اليوم اللي تبقي فيه علي يقين مليون في المية إنك خلاص بقيت جاهز وإنك قادر تنزل و تبقي قدّ مسئولية بينزس،


دي حاجة مغرية بس حاجة فيها نسبة مخاطرة مش قليلة، ولو معندكش مسئوليات عائلية أو عاطفية أو أي حاجة اولها حرف العين يبقي إنت ممكن تبدأ و متبكيش في الآخر.


 

أكتر جمله لازم تتقال أكتر من مليون مرة: متكررش شغل حد – متكررش شغل حد – متكررش شغل حد – متكررش شغل حد – متكررش شغل حد – متكررش شغل حد – متكررش شغل حد -متكررش شغل حد – متكررش شغل حد – متكررش شغل حد – متكررش شغل حد – متكررش شغل حد – متكررش شغل حد – متكررش شغل حد.

 

مجال التسويق بيتقدم و بتطور كل دقيقة عن الدقيقة اللي قبلها فا خليك متابع.
 

إقراء – حضّر نفسك – مارس – شوف سوقك – إبدأ شغلك.

 

المصدر: http://goo.gl/6N6dwD

استلم تنبيهات الوظائف عبر البريد

لا تدع الفرصة تمر من دون علمك، استلم كل الوظائف التي تنشر علي الموقع اسبوعيا.
بالضغط علي اشترك فانت قرات و وافقت علي شروط الإستخدام وسياسة الخصوصية.

البحث عن الوظائف

ابحث في آلاف الوظائف الحقيقية و تقدم اليها في خطوة واحدة.
وظائف محامين
وظائف مهندسين
وظائف محاسبين
وظائف كمبيوتر و انترنت